لهذه الأسباب … مواطنون يفضلون “الحرقة” على البقاء ببلدية واد قوسين


يطالب مواطنو بلدية وادي قوسين في الشمال الشرقي لولاية الشلف ، بنزول السلطات الولائية لرفع مشاكلهم والبحث عن حلول لها بعد عقود من التهميش ، فبالرغم من الشكاوى الموجهة للمسؤولين إلا أن حال البلدية الساحلية لا تزال ظروف العيش فيها صعبة للغاية ، فلا سكن ولا ثانوية للدراسة ولا ماء ، فضلا عن غياب ملجأ للصيد بالمنطقة • من جهة يغيب النشاط الرياضي بالمنطقة رغم بروز جمعية مستقبل وادي قوسين التي تحاول إنعاش الرياضة بالمنطقة بعد 17 سنة من الركود • هذا وتبقى دعوة المواطنين جديرة بالإستجابة المسؤولين لها.

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *